نيغا، نيغاو، نيكا أو نيسا

نيغا أو نيسا تعني في اللغة اليونانية "المهد Le Berceau"
المرجع:
- victor Berard, P. 126

كتاب المجهول و المهمل من تاريخ الجنوب اللبناني، يوسف الحوراني، دار الحداثة، طبعة أولى 1999

ص 53:
... وعلى نصب جبل "برقال" يذكر أنه من خشب الأرز، من أرض الإله قرب سيدة جبيل بنى زوارق نقلها على عربات تجرها الأبقار لإجتياز نهر الفرات، وهو يذكر اسم لبنان بأرض "جاهي" ثم "نيغا" كما يذكرها أحد ضباطه ويدعى "امن ام حب" بإسم "فنخو" خلال غزوة لمدينة "عرقة"...
المرجع:
- Albright (W F.), The Biblical Period From Abraham to Ezra, Ed. Harper Tortchbook, P. 14

ص 103:
... كما ينقل ديودوريوس الصقلي عن رواة الأساطير في زمنه أن أوزيريس وأخته أيزيس هما أبناء كرونوس وريحة...، وأن أوزيريس يدعى أيضا ديونيسوس لكونه ولد في نيسا، واسمه جاء منها ويستشهد بقول هوميروس عن نيسا: "وهناك إسم نيسا، جبل عال مع غابات كثيفة، بعيدا في فينيقيا، قريبة من أنهار مصر".
وحاول سترابو جمع أقوال بعض سابقيه حول مكان نيسا، فرأى أنهم يتفقون على أنه منطقة جبلية مقدسة تمارس فيها طقوس تعبّد ونشوة...، وما يهمنا من نيسا هنا هو أنها مكان شهير في العهد القديم تنسب إليه وقائع ثلاث من أشهر الأسماء الاسطورية: أوزيريس وديونيسوس وأدونيس. ومن المرجح أنهم تسميات مختلفة لمسمى واحد وهو البعل الكنعاني...
المرجع:
- Diodorus (Siculus), 1:13-15, Ed. Loeb Clasical Library, 1968, London.
- Strabo, The Geographie, 15, 1, 6- 9, Ed. Loeb Clasical Library, 1967, London
- Budge (E.A Wallis), Gods of the Egyptians, Vol. II, P. 176

من تراث لبنان، ، يوسف الحوراني، دار الحداثة، طبعة أولى 2003

ص: 42- 43:
... كانت بلاد نيغاو مصدرا للأخشاب خلال أقدم عهود الحضارة المصرية، ... وفي بعض النصوص يذكر نوع الأخشاب أنه صنوبر. وفي نصوص تعود للألف الثالث قبل الميلاد، يرد ذكر بلاد نيغاو أن فيها إلها يدعى "حاي طو"، ويرى مونتيه أن الإسم غدا يكتب "غاو" في الدولة الحديثة، أي في النصف الثاني من الألف الأول قبل الميلاد.
ويعدد خمسة نصوص ورد فيها الاسم، دالا على بلاد غابات يصل إليها الإنسان بتدرج. وأحد هذه النصوص يعود إلى بيبي الأول، في الألف الثالث قبل الميلاد وهو الذي يعين وجود إله في هذه المنطقة يدعى "حاي طو"...
المرجع:
Breasted, A.R. 2: 45, 294, 658, 820
Montet, (Pierre): le peays de Negau Près de Byblos et son Dieu, P. 181- 192, Syrie IV, 1923

لبنان في قيم تاريخه- العهد الفينيقي، يوسف الحوراني، دار المشرق

ص. 67، 68، 69:
... ينقل لنا ديودور الصقلي ما روته الأسطورة من أن أوزيريس تعلم زراعة الكرمة في أرض نيسا، وعلمها للعالم الذي تجوّل فيه بعد ذلك مع رفيقه "مارون"...
كما وجد صورة لفرعون مصري راكع أمام إله وآلهة، تصفهما الكتابة الهيروغليفية بسادة جبيل. وهناك كتابة على ناووس أحد الفراعنة تقول: "بيبي هو هاي تو الذي يوجد في وسط نيكا"...

ديوان الأساطير، سومر أكاد وآشور، الكتاب الثاني: الآلهة والبشر، نقله الى العربية: قاسم الشواف، قدم له وأشرف عليه: أدونيس

ص. 95:
... وفي المكان نفسه، حيث تم خلق البشر نصبت "نيسابا" سيدة عليهم...

 

المجموعة: خاص إيلبنانيون

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

كلمة سعيد عقل في جامعة اللويزة

 5 نيسان 2000

أبتي الرئيس، صديقي الأب يمّين، خَلِيني إثني كلمة الأستاذ مطر، إنو الجامعة هَوْن بْتِسْمَعْ كلْ الناس وبتريد كل واحد يعطي رأيو حتى هوي يحترملنا رأينا...

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب للأب يمّين ينفض كل الموروثات

الديار في 3- 12- 1999

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب جديد للأب الدكتور يوسف يمّين الإهدني ينقض كل المَوروثات والمعتقدات الدينية السائدة...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

ميشال سبع- جريدة المستقبل

في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة...

جائزة سعيد عقل إلى الأب يمّين

الأنوار– الاثنين 20- 3- 2000

منح الشاعر سعيد عقل جائزته الأسبوعية التاسعة للأب العلامة يوسف يمّين على كتابه "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

"المسيح ولبنان

ملحق الديار "أوريزون"- الأحد 19- 12- 1999

في حوار مع السيدة "مي المر"، سؤال: "ثمة كتاب صدر مؤخرا أيضا يحاول أن يثبت بأن المسيح هو لبناني؟...

أهم ما كتب عن لبنان إطلاقا

سعيد عقل- السفير 28- 4- 200

أخذت مراكز العلم تتناول بإهتمام كتاب العلامة الأب يوسف يمّين "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

الأب يوسف يمّين في اسطر

• ولد في إهدن سنة 1933.
• بدأ دروسه الإكليريكيّة سنة 1947.
• أكمل دروسه الثانوية والجامعية في جامعة القديس يوسف للآباء اليسوعيين في بيروت.
• سُـيِّمَ كاهنا في زغرتا سنة 1962.

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

   - طاولة الزمرد

أركيولوجيا غير إعتيادية

   - سلسلة مباني عملاقة

   - نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال-

في التاريخ والأركيولوجيا

   - البحث عن اسرائيل الكنعانية