أهرام الصين من 3000 الى 5000 سنة

ان اهرام الصين هي اكثر من 100 تلة من التراب حتى الآن، ويعتقد انها وضعت كقبور عظيمة للملوك القدماء. معظم تلك الأهرام تقع على بعد 100 كيلومترا من مدينة "كزيان"، في سهل "كين شوان" في مقاطعة "شا انك سي"، في وسط الصين.

ان حقيقة وجود اهرامات في الصين قد مرّت بمرحلتين، الأولى استندت على قصة "الهرم الأكبر الأبيض"، وذلك استنادا الى صورة التقتها كاميرات الجيش الأميركي في جبال "كي لينغ" في العام 1945، لكن تلك الصورة يقيت في سجلات الحكومة الأميركية لمدة 45 عاما. ان الطيار في الجيش الأميركي، الذي التقط تلك الصورة يدعى "جايمس غوسمان"، وقد صرّح انه شاهد جوهرة كبيرة على رأس الهرم خلال رحلة في الطائرة بين الهند والصين خلال الحرب العالمية الثانية، لكن ليس هناك من مصادر تؤكد تلك القصة.
لكنه اصبح اليوم معروفا ومؤكدا ان قصة "غوسمان" هي في الحقيقة اساسها قصة الكولونيل "موريس شيهان" المدير الإقليمي للشرق الأقصى لشركة "ترانس ورد" للطيران. ان صورة "شيهان" قد ظهرة لأول مرة كشاهد عيان في جريدة "نيويورك ساندي نيوز" في 30 آذار 1947. ان هذه الصورة بالتحديد اصبحت لاحقا تلك المعروفة اليوم للطيار "جايمس غوسمان".

وقال عالم آثار كان متواجدا في المنطقة ان علو هذا الهرم يقدر بـ 1000 قدم (حوالي 330 مترا)، اي ضعف العلو اهرامات مصر في الجيزة، لكن المعروف ان اكثرية الأهرام الصينية لم يتم التنقيب فيها، بشكل رسمي على الأقل.

اصبح معروفا اليوم، والفضل يعود لـ "كريس ماير"، ان الصورة تعود للهرم المعروف بـ "ماوليغ موسوليوم". هذا الهرم يقع خارج مدينة "كسيان" بالضبط. وفي العام 1994 وضع الكاتب الإلماني ومدير البرامج السياحية في الصين "هارتويغ هوسدورف"بدراسة لأهرام الصين، ووضع سلسلة من الصور الخاص ببعض أهرامات الصين، ونشرها بكتاب خاص في العام 1994، وفي العام 1995 قرأ تلك الدراسة الكاتب "فيليب كوبينز" وترجمها الى الإنكليزية في العام 1998 تحت عنوان "روزويل الصين"، إشارة الى حادثة روزويل المثيرة للجدل...

ان أهرام "كسي يان" لم تعد من المناطق المحرمة زيارتها، بل اصبحت محطة سياحية، مع أهرام أخرى في المنطقة، مع متاحف خاصة بها شيدت في اماكن متلاصقة للأهرام. والجدير بالذكر ان "الهرم الأكبر الأبيض" الخاص بالكولونيل "شيهان" لا يزال مكانه مفقودا وغير محدد، والشيئ الوحيد الذي يثيت وجوده هي الصورة الوحيدة التي عرضت في المجلة المذكورة...

لائحة بالأهرام المعروفة بأهرام الصين
- الهرم الداخلي المنغولي، ويبعد كيلومترا واحدا شمالي قرية "سيجيازي"، في مقاطعة "أواهان".
- الهرم المعروف بـ "ماوليغ موسوليوم".
- الهرم المعروف بـ "الهرم الموَحّد" او "هرم بورما" في التيبيت.
- هرم "كي شي هوانغ موسوليم"
- هرم "زانغ كون شونغ"
- "الهرم المدرج" في مقاطعة زيبان

هرم بورما في التيبيت
ان هرم "بورما" في التيبيت، معروفا ايضا بـ "الهرم الموَحِّد". وتفيد المعطيات ان هذا الهرم هو هرما ابيضا، وهو محفوظ لدرجة عالية في مقاطعة "بوهتان". ان الحجارة المرصوفة لا تزال بحالة جيدة جدا، ويقال انه يشع اذا سلطت عليه إضاءة محددة. هذا الهرم هو الهرم التي التقططت له الصورة المعروفة في الحرب العالمية الثانية. وهو مذكور في كتاب خاص بكاتبة ايرلندية تدعى "مونا رولف". ويقال ان هذا الهرم يوازي "الهرم الأكبر" في الجيزة في مصر من حيث الحجم

هذه الصوّر قد التقطها الباحث الالماني "هارتويغ هوسدورف"

 

 
آب 2006- الكشف عن "اهرام قديمة" في الصين، تعود لاكثر من 3000 سنة


هرم "زانغ كون شونغ" المدرّج 

 

 

 

قبور وتحف اثرية داخل الهرم المدرّج- في الغرف الداخلية

 

كشف علماء آثار صينيين النقاب عن مجموعة من القبور ذات أشكال هندسية تشبه الأهرام، تعود لأكثر من 3000 سنة، في مدينة "جياهو" في مقاطعة "جيلين". هذه القبور تغطي منطقة بطول 1000 مترا وعرض 500 مترا، وذلك بعد ان حدث فيضان مائي ادى في النهاية الى كشف المنطقة العليا من الجبل، وادت الى كشف "قبرين- هرمين" كبيرين وستة "اهرام- قبور"ن تضرروا كثيرا الى درجة لم يتمكن العلماء من تحديد الشكل النهائي، اما الهرم الأكبر والذي يقع في المنطقة الجنوبية من الجبل، فتضاريسه وشكله يدلان على انه "هرم مدرّج" من ثلاث طبقات من الأسفل الى الأعلى. ان القاعدة السفلى للهرم، طولها 50 مترا وعرضها 30 مترا، مع منصة في الطبقة العليا بطول 15 مترا وعرض 10 امتار. هذه القبور- الأهرام مصنوعة من الحجارة والتراب من طبيعة التلة ذاتها. وفي عملية التنقيب داخل الهرم وعلى القمة، تم العثور على الكثير من التحف وأدوات الصيد من العصر البرونزي، وآثار آخرى مثل سكين وفأس حجري، كل تلك الآثار قد تم استخراجها من الهرم الكبير والإهرام الستة الصغيرة...

تموز 2007- العثور على هرم يعود الى 5000 سنة في منطقة "منغوليا الداخلية"

تم اكتشاف هرم غريب بشكل "نصف كروي" تعود الى اكثر من 5000 سنة في شمالي الصين في المنطقة المعروفة بـ "منغوليا الداخلية- اوتونوموس" في تلة "افار"، كيلومترا واحدا شمالي قرية "سيجيازي" مقاطعة "أوهان". الهرم بطول 30 مترا و15 مترا في العرض عند القاعدة. هذا الهرم محفوظ بشكل كبير، اذ يعتبر الأفضل حتى الآن من هذه الناحية، الذي شيّد من عهد التراث "الهوغشاني"، والكلام للعالم الأركيولوجي "غويو داسون" المسؤول عن عملية التنقيب في المنطقة. بالإضافة الى كل ذلك تم العثور على سبعة قبور ومذبح واحد على قمة الهرم. وقد عثر علماء الآثار ايضا على عدد من قطع الفخار المزخرف في الجدار الداخلي للمعبد. تلك الزخرفات المكتشفة تدل على فهم عميق لعلمي الكواكب والنجوم وتأثيرهم على الإنسان والطبيعة...
احدى اكثر القطع الأثرية التي تدل على مستوى مميّز من التحضّر هي ما كشفت عنه احدى القبور السبعة وهي عبارة عن "ناي من العظام" وخاتم من الحجارة و "إلهة" من الحجارة وهي من الحجم الكبير استخرجت من تحت التراب من قبر آخر. وما فاجأ علماء الأركيولوجيا هي قطعة حجرية بحجم اليد لعضو ذكري مصنوع من الحجارة وُجد في الحائط الداخلي لإحدى القبور وتحتها تمثال لإحدى الآلهات. يقول العالم الأركيولوجي "جيو داسون" ان تلك المكتشفات والقطع الأثرية هي الأولى من نوعها في تلك المناطق، والتي ستلقي ضؤ جديد لصفحة جديدة في دراسة الأصول القديمة للحضارة الصينية.

 

أهرام منطقة "كزيان" الصينية

  
صورة قديمة (فوق)، مقابلة مع الصورة الجديدة (تحت) ويبدو الكثير من تلك الإهرام غير موجودة اليوم

هناك اعداد كبيرة من الأهرام قرب "تاي يو وان" في مقاطعة شانكسي تقدر اعدادها بحوالي 70 هرما، مع اهرام كبيرة تتبع نفس التنظيم لمواقع الأهرام المصرية. لا احد يعرف بالضبط الزمان، او السبب الحقيقي الذي دعى الى تشييد تلك الكميات الكبيرة من الأهرام في منطقة واحدة

المجموعة: مباني عظيمة

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

- طاولة الزمرد- العلّامة الأب يوسف يمّين

أركيولوجيا غير إعتيادية

- سلسلة مباني عملاقة- إيلبنانيون

- نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال- إيلبنانيون

في التاريخ والأركيولوجيا

البحث عن اسرائيل الكنعانية- إيلبنانيون

- المارونية في جذورها وأبعادها الروحية- العلّامة الأب يوسف يمّين