• lebanon_broken_columns_baalbeck.jpg
  • Pyramide_Kheops.jpg
  • sphinx-pyramid-cheops.jpg
  • pyramid-10.jpg
  • image_pyramid001.jpg
  • bacchus-cc-moogdroog.jpg
  • big.jpg
  • baalbeckstone.jpg
  • baalbeck_day_01.jpg

المعرفة تحت ثنايا الأرض

 

مي ضاهر يعقوب- النهار

مع تناقص الأيام في العدادات الإلكترونية الخاصة التي تسجل في عدّ عكسي اقتراب زمننا الأرضي من السنة 2000 ميلادية (479 يوماً) يتزايد اهتمام الغرب في كل ما له صلة بالتراث الديني في الشرق وفي ذلك ما كان قائماً قبل الإسلام والمسيحية واليهودية. انها الديانة الكنعانية التي يقف اليوم علماء الآثار مدهوشين امامها مذ انكشفت لهم كتابات عن مرحلة غنية وراقية من الطقوس والصلوات غير التي يتكلم عنها التراث اليهودي في التوراة.

الأسبوع الماضي وزعت وكالة "الأسوشيتدبرس" الأمريكية ثلاثة تحقيقات عن ثلاثة مواقع اثرية في سوريا والعراق هي: "المدن الميتة" في تلال سوريا الشمالية، "اوغاريت" على الساحل السوري، و" أور" في العراق التي خرج منها ابراهيم الخليل.

اذا كانت التوراة ذاتها تروي سيرة ابراهيم الخليل المؤمن بإله واحد انه غادر أور الكلدانيين مع عشيرته ووجهته مدينة شليم (صار اسمها اورشليم في مرحلة لاحقة) ليقدم العشر الى "كاهن الله العلي" ملكيصادق الكنعاني الذي كان يقيم ذبيحة الخبز والخمر للإله الواحد إيل إله المحبة والسلام، فإن كل ما يأتي لاحقاً في التوراة من كيل الشتائم واللعنات على عبادات الكنعانيين الساقطة وتأريخ وجودهم هناك انما هو خارج الإطار التاريخي والإجتماعي اللذين بدأا يتكشفان من الكتابات التي تتم ترجمتها حالياً من 75 لوحاً من آثارات اوغاريت التي كان اكتشافها اخيراً.

يتفق علماء الآثار الذين يهتمون بالحفريات في منطقتنا الشرق الأوسطية ان الألواح والنصوص الكنعانية التي عثر عليها في اوغاريت عام 1996 اقدم بكثير من الزمن الوارد في التوراة والمحدد في مرحلة كان فيها دمار اوغاريت حوالي عام 1185 ق.م.

يقول الباحث من جامعة ايلينوي- اوربانا الدكتور وين بيتارد، بحسب وكالة "الأسوشيندبرس"، ان زمن نشوء الشعب الإسرائيلي بحسب التوراة يدلّ الى انه خرج لتوه من ثقافة طويلة سبقته تبدو واضحة تماماً في اوغاريت. وما ينكب على ترجمته العلماء لألواح اوغاريت وفيها ثماني لغات بينها الأكادية وكانت اللغة الدبلوماسية في ذلك العصر، واللغة الأوغاريتية المحلية وتتضمن احد اقدم الحروف الأبجدية في العالم، يؤكد لهم انهم في تنقيبات اوغاريت "في موقع ثوري" لكل المفاهيم السابقة عن الكنعانيين واليهود بحسب ما قال الأستاذ في جامعة ايموري الأمريكية نيل وولز للوكالة الأمريكية ذاتها. وما عاد المفهوم الكنعاني ذلك الذي يتحدث عنه اليهود في التوراة بل في نصوص حقيقية اقدم من ظهور الإسرائيليين "كشعب الله المختار" بحسب التوراة.

تتحدث الواح اوغاريت عن كل شيء من شراء المرمر من مصر الى الخشب من الأناضول الى علاجات طبية للأحصنة الى صلوات ومزامير فضلاً عن الأساطير، ولا ما يدلّ الى طقوس ساقطة يتحدث عنها اليهود في كتابهم الديني.

دلت بعض النصوص الدينية الى ان ملك اوغاريت كان يقود الصلاة. منها طقس لإله الرعد رافعاً اليه ذبيحة من التيوس او العجول او من العصافير وحتى من الحبوب. وفي النصوص ايضاً اله البحر يم الكلمة التي لاتزال سارية في العربية للبحر. والمفارقة هنا ان في المزمور 29 في التوراة "صوت الرب على المياه اله المجد أرعد"، وهو يدلّ على استقاء اليهودية ديانتها من الحضارة التي كانت قائمة واغتصبتها ارضاً وثقافة. واسم "إيل" لليهود في التوراة هو"رب الأرباب"، مأخوذ من "إيل" كبير آلهة الكنعانيين. ولا تزال عبارة "رب الأرباب " قائمة في صلوات اليهود حتى الآن.

واهم ما يتضح من كتابات اوغاريت غياب اي اشارة الى ذبائح بشرية او ذات علاقة بالأعضاء الجنسية وهي ما تتحدث عنه التوراة في طعنها عبادات الكنعانيين.

عقود من المفاهيم الخاطئة بدأت تتدحرج امام اعين الباحثين الجدّيين عن الحقيقة.

واذا كانت مختلف الحقول العلمية من فيزياء وكيمياء وطب وهندسة وعلوم فضاء وغيرها يعاد النظر فيها لتطور الإختبارات والمفاهيم وتغير المعطيات والشواهد، فإن علوم التاريخ والآثار والإجتماع واللغات لا يمكن ان تقف جامدة امام تطور عناصر المعرفة المختبئة تحت ثنايا الأرض والتي بدأت تسطع اكثر من اي وقت مضى.

"مي ضاهر يعقوب" "النهار" 9\9\1998

المجموعة: في التاريخ والأركيولوجيا

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

كلمة سعيد عقل في جامعة اللويزة

 5 نيسان 2000

أبتي الرئيس، صديقي الأب يمّين، خَلِيني إثني كلمة الأستاذ مطر، إنو الجامعة هَوْن بْتِسْمَعْ كلْ الناس وبتريد كل واحد يعطي رأيو حتى هوي يحترملنا رأينا...

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب للأب يمّين ينفض كل الموروثات

الديار في 3- 12- 1999

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب جديد للأب الدكتور يوسف يمّين الإهدني ينقض كل المَوروثات والمعتقدات الدينية السائدة...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

ميشال سبع- جريدة المستقبل

في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة...

جائزة سعيد عقل إلى الأب يمّين

الأنوار– الاثنين 20- 3- 2000

منح الشاعر سعيد عقل جائزته الأسبوعية التاسعة للأب العلامة يوسف يمّين على كتابه "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

"المسيح ولبنان

ملحق الديار "أوريزون"- الأحد 19- 12- 1999

في حوار مع السيدة "مي المر"، سؤال: "ثمة كتاب صدر مؤخرا أيضا يحاول أن يثبت بأن المسيح هو لبناني؟...

أهم ما كتب عن لبنان إطلاقا

سعيد عقل- السفير 28- 4- 200

أخذت مراكز العلم تتناول بإهتمام كتاب العلامة الأب يوسف يمّين "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

- طاولة الزمرد- العلّامة الأب يوسف يمّين

أركيولوجيا غير إعتيادية

- سلسلة مباني عملاقة- إيلبنانيون

- نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال- إيلبنانيون

في التاريخ والأركيولوجيا

البحث عن اسرائيل الكنعانية- إيلبنانيون

- المارونية في جذورها وأبعادها الروحية- العلّامة الأب يوسف يمّين