• lebanon_broken_columns_baalbeck.jpg
  • Pyramide_Kheops.jpg
  • sphinx-pyramid-cheops.jpg
  • pyramid-10.jpg
  • image_pyramid001.jpg
  • bacchus-cc-moogdroog.jpg
  • big.jpg
  • baalbeckstone.jpg
  • baalbeck_day_01.jpg

اكتشافات من عصور ما قبل التاريخ في مغارة التمساح في مغر الأحول- الانسان الأول والحيوانات البرية سكنوا وادي قاديشا وأعالي الجبال


كتبت مي عبود أبي عقل: النهار 20- 10- 2005

منذ ثلاثين عاما لم يشهد لبنان أعمال تنقيب أثري تبحث عن عصور ما قبل التاريخ، حتى جاء عام 2003 وبدأت بعثة لبنانية – بريطانية مشتركة حفريات في مغر الاحول، فتوصلت الى اكتشافات ونتائج مدهشة تعود الى عصور ما قبل التاريخ.

التمساح
على هضبة متوسطة الارتفاع تبلغ نحو 700 متر في قضاء بشري تقع منطقة مغر الاحول المطلة على الجزء الاوسط من الناحية الجنوبية لوادي قاديشا على مستوى قرية طورزا. وفيها اكتشفت البعثة العلمية موقعا أثريا مهما وفريدا من نوعه، يتألف من صخرة طبيعية على شكل تمساح وتعرف بـ"التمساح" يبلغ طولها 80 مترا وعرضها 12 مترا، وتضم 3 كهوف عثر فيها على اكتشافات تعود الى العصور الحجرية.

 

انها المرة الاولى بعد 30 عاما (المرة الاخيرة كانت في كسار عقيل في وادي انطلياس عام 1974 على يد الفرنسي جاك تيكسييه)، والموقع الوحيد في لبنان الذي يحفر حاليا عن عصور ما قبل التاريخ، وتقوم بالاعمال بعثة بريطانية – لبنانية من جامعة لندن تتألف من اختصاصيين في عصور ما قبل التاريخ وخبراء وتلامذة آثار برئاسة الدكتور اندرو غارارد والدكتورة كورين يزبك، بالتعاون والتنسيق مع المديرية العامة للآثار التي أوفدت مندوبتها في الشمال الخبيرة سمر كرم، وبتمويل من مؤسسات علمية عدة أبرزها المركز البريطاني للأبحاث في الشرق الادنى، والاكاديمية البريطانية، وصندوق الابحاث المركزي في جامعة لندن ومؤسسة ليكي.

 

نظام بيئي
كيف ولماذا تم اختيار مغر الاحول؟ تجيب الدكتورة يزبك أن "الامر الاساسي يعود الى أهمية المنطقة وتنوعها البيولوجي. فوادي قاديشا من مجرى نهر ابو علي الى الارز يمثل بتنوعه الجيولوجي – الطبيعي – الطوبوغرافي – وموارده الطبيعية النظام البيئي المصغر للبنان.

 

في مطلع السبعينات اكتشف الدكتور غارارد موقع المغر، وبعدها نشبت الحرب وتوقف كل شيء. وعدنا الى المكان عام 2003 وأجرينا مسحا أثريا دقيقا، والتقطنا المئات من قطع الصوان والادوات الصوانية من حوالى الموقع تعود الى حقبات عدة. وكان هذا دليلا مباشرا على ان الانسان الاول سكن هذا المكان. فقررنا اجراء حفريات في مجموعة المغاور هذه".

 

في ذلك العام تألفت "بعثة عصور ما قبل التاريخ في وادي قاديشا 2003 – 2006" ومهمتها القيام بمسح أثري لمواقع ما قبل التاريخ في الوادي ومجرى نهر أبو علي والهضاب المجاورة، اضافة الى اجراء تنقيبات أثرية في موقع مغر الاحول. وبدأت الحفريات عام 2004 في مجموعة المغاور لمدة خمسة أسابيع، واستكملت السنة الجارية على مدى ستة أسابيع.

 

الاكتشافات
تضم صخرة "التمساح" ثلاثة كهوف، رقمتها البعثة وقسمت العمل فيها الى مراحل، وأظهرت الاكتشافات الآتية:

الكهف رقم 1: أخلي من الطبقات الاثرية منذ أكثر من 30 عاما خلال الحرب.

الكهف رقم 2: ويعرف بالكهف الصغير: تم تنقيبه صيف 2004 وعثر فيه على بقايا مهمة من أدوات صوانية وعظام حيوانات وبقايا انسان وحليّ وقطع مزخرفة وصدف مثقوب وأدوات من العظم تعود الى حقبات عدة من عصور ما قبل التاريخ. ومن أهم المكتشفات فيه:

 

-- هيكل بشري مدفون مع حليّ يعود الى حضارة الكيباري الممتدة من 17,500 – 14,500 قبل الحاضر. وفي تلك الحقبة كان الانسان صيادا، قطافا، مترحلا، وهي آخر مراحل الصيادين القطافين.

 

-- مقبض منجل من عظام الحيوان يعود الى حضارة الناطوفي التي تمتد من 14,650 الى 11,500 قبل الحاضر، وهي المرة الاولى في لبنان، والثالثة في الشرق الاوسط، بعد الاردن وفلسطين، التي يظهر فيها اثر من تلك الفترة. وهي حقبة انتقالية لها أهمية خاصة بدأ الانسان خلالها يتبع نمط عيش مختلف، فبدأ الاستقرار وبناء المساكن فيما كان لا يزال صيادا وقطافا، وهي أولى مراحل الاستقرار في تحوله الى مزارع وراع.

 

-- أدوات وفخاريات من العصر الحجري الحديث (النيوليتي) تعود الى ما بين 8750 و7150 قبل الحاضر.

 

الكهف رقم 3: في صيف 2005 بدأت الحفريات في الكهف رقم 3 وهو الاكبر في المغر. وتم العثور فيه على أدلة تعود الى حقبات عدة منها العصر الحجري القديم، والاعلى، والمتوسط. ومن البقايا المهمة التي تم العثور عليها: ادوات من الصوان، وعظام حيوانات برية كان يصطادها انسان المغر كالأيل الاسمر والماعز البري والغزال والخنزير البري، وادوات مصنوعة من العظام واصداف مثقوبة تعود الى حقبة الناطوفي.

 

الناطوفي
وفي اشارة الى اهمية هذه الاكتشافات تقول يزبك: "ان المواقع والادلة التي تعود الى حضارة الناطوفي قليلة جداً في لبنان ويقع معظمها على الساحل. واكتشاف دلائل مهمة من تلك الحقبة في وادي قاديشا في شكل خاص يدل على اهمية الموقع من جهة، ومن جهة اخرى على ان الانسان الناطوفي، وبعكس ما كان سائداً في الوسط العلمي، تغلغل في جبال لبنان ايضاً التي أدت دوراً مهما لما تقدمه من موارد طبيعية كالماء والنباتات والحيوانات. ومن خلال هذه البعثة اردنا درس سبل تأقلم المجموعات البشرية المختلفة خلال عصور ما قبل التاريخ ومنها انسان النياندرتال والانسان العاقل مع محيطها الطبيعي. المعلومات التي نملكها عن تلك الحقبة في منطقة الشرق الاوسط تتركز وتأتي من محيط طبيعي مختلف كالصحراء والبادية والساحل. وبعثة وادي قاديشا هي الوحيدة التي تدرس هذه الحقبات في منطقة جغرافية مختلفة، وتدل حتى الآن على اختلاف وغنى في الحضارات".


وعن الهدف من اجراء هذه الحفريات، تؤكد الخبيرة في عصور ما قبل التاريخ انه يركز على "جمع معلومات عن الانسان الاول وبقاياه وطرق عيشه وتأقلمه مع محيطه الطبيعي ونوع الغذاء الذي كان يقتات عليه، واي حيوانات اصطادها...".

 

غذاء وتنقل
وعن اهمية الاكتشافات التي توصلوا اليها توجزها بأربع نقاط اساسية:

1 – ان بقايا الحيوانات البرية والوحشية التي اكتشفناها في مغر الاحول من ماعز بري وأيل أسمر وخنزير بري وغيرها تدل ان كل هذه الحيوانات البرية كانت تعيش في وادي قاديشا. هذا الامر كان معروفاً في الساحل اللبناني لكنها المرة الاولى التي يتبين فيها انها كانت تعيش ايضاً في أعالي الجبال.

 

2 – وجدنا ايضاً بقايا كثيرة من ثمار وحبوب برية كان يقطفها سيتم درسها وعظام الانسان في انكلترا. وهذا يدل على تغذية الانسان في تلك الفترة واستفادته من موارد الطبيعة واستغلالها.

 

3 – الادوات الصوانية التي استعملها اظهرت انه في حقبتي الكيباري والناطوفي كان الانسان يذهب الى مسافة تفوق العشرة كيلومترات للاتيان بالصوان ذي النوعية الجيدة والأملس ولوني الاسود والبني. هذه النوعية لا توجد في محيط المغارة الطبيعي القريب. وهذا يدل على تنقل الانسان حتى اماكن بعيدة، وانه تعرف على محيطه الطبيعي وعرف الادوات والنوعية مثال النصال والنصيلات.

 

4 – تعرفنا على محيط وبيئة لم نعرف عنهما الكثير في الشرق،ـ وتوصلنا الى النتائج من حفرياتنا في هذه البيئة الجبلية والنباتية الوعرة والصعب الوصول اليها.


وعزت التوصل الى هذه النتائج العلمية المتقدمة، الى "الطرق التقنية الحديثة جداً التي استعملت للمرة الاولى، والاساليب الدقيقة التي اتبعت في التنقيب ومراحل تحضير المعلومات لدرس الاكتشافات والادلة والبقايا، مثل نخل التراب والتعويم وطريقة التنقيب الدقيقة التي تعتمد الادوات الصغيرة المتخصصة، وكلها مرتكزة الى دراسة الطبقات (Stratigraphie). مهمة البعثة المشتركة لم تنته بعد وستستأنف التنقيبات في الكهف رقم 3 والمسح الاثري في وادي قاديشا السنة المقبلة.

 

المجموعة: في التاريخ والأركيولوجيا

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

كلمة سعيد عقل في جامعة اللويزة

 5 نيسان 2000

أبتي الرئيس، صديقي الأب يمّين، خَلِيني إثني كلمة الأستاذ مطر، إنو الجامعة هَوْن بْتِسْمَعْ كلْ الناس وبتريد كل واحد يعطي رأيو حتى هوي يحترملنا رأينا...

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب للأب يمّين ينفض كل الموروثات

الديار في 3- 12- 1999

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب جديد للأب الدكتور يوسف يمّين الإهدني ينقض كل المَوروثات والمعتقدات الدينية السائدة...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

ميشال سبع- جريدة المستقبل

في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة...

جائزة سعيد عقل إلى الأب يمّين

الأنوار– الاثنين 20- 3- 2000

منح الشاعر سعيد عقل جائزته الأسبوعية التاسعة للأب العلامة يوسف يمّين على كتابه "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

"المسيح ولبنان

ملحق الديار "أوريزون"- الأحد 19- 12- 1999

في حوار مع السيدة "مي المر"، سؤال: "ثمة كتاب صدر مؤخرا أيضا يحاول أن يثبت بأن المسيح هو لبناني؟...

أهم ما كتب عن لبنان إطلاقا

سعيد عقل- السفير 28- 4- 200

أخذت مراكز العلم تتناول بإهتمام كتاب العلامة الأب يوسف يمّين "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

- طاولة الزمرد- العلّامة الأب يوسف يمّين

أركيولوجيا غير إعتيادية

- سلسلة مباني عملاقة- إيلبنانيون

- نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال- إيلبنانيون

في التاريخ والأركيولوجيا

البحث عن اسرائيل الكنعانية- إيلبنانيون

- المارونية في جذورها وأبعادها الروحية- العلّامة الأب يوسف يمّين