• lebanon_broken_columns_baalbeck.jpg
  • Pyramide_Kheops.jpg
  • sphinx-pyramid-cheops.jpg
  • pyramid-10.jpg
  • image_pyramid001.jpg
  • bacchus-cc-moogdroog.jpg
  • big.jpg
  • baalbeckstone.jpg
  • baalbeck_day_01.jpg

 

 مقاطع من رسالة شكلوفسكي الى أغريست

AgrestMM    shklovskii

بتصرف- إيلبنانيون 

بالرغم من الإكتشافات الكثيرة التي قوّضت المصداقية التاريخية للكتاب المقدس لا تزال تلك الرسالة والأفكار التي تم تداولها بين العملاقين الروسيين ا. س. شكلوفسكي وهو بروفيسور في الفيزياء الفلكية، والعالم د. ماتيست أغريست، تتضمن افكارا غير اعتيادية من جهة، وغير قابلة للرفض العلمي، لما تتضمنه من ركائز اركيولوجية غير قابلة للنقض، وما يلي ترجمة لبعض مقاطع من رسالة ا. س. شكلوفسكي الى د. ماتيست أغريست، نقلاً عن اليوميات الرسمية لجمعية الرواد الفضائيين القدماء 1994.

 

د. ماتيست م. أغريست

 

سنة 1959 شاركت في دراسة المسألة المتعلقة باللقاءات مع مخلوقات ذكية من خارج الأرض. لقد كان واضحاًان مسألة الزوار الفضائيين للأرض في الماضي البعيد، مربوطة مع كل الفروع العلمية ألإيجابية بالفلسفة ومع اعمق جزء منها الصوفية . لأني أملك خبرة في دراسة المخطوطات القديمة، حلمت بأن اجد مخطوطات قديمة مخصصة لأساطير قديمة عن كائنات حية نزلت من السماء الى الأرض. متنبهاً الى ان مخطوطات الكتاب المقدس المعروفة قد حفظت تماماً وبقدسية من اي تغيير في محتواها.لم يتغير اي حرف فيها خلال نسخها لمدة 2500 سنة. نص المخطوطات هذا طبع عدة مرات واسفار موسى الخمسة معروفة من ملايين الناس على الأرض.

 

في سفر موسى الأول، التكوين 6: 4 نجد:"حينها ، وبعد ذلك ايضاً كان النفليم في الأرض، حين تزاوجت الكائنات الإلهية مع بنات الناس وولد لهم اولاد كانوا ابطال الماضي، الرجال المعروفون"(ترجمت جي.بي.اس 1988).ليس من خطأ في الترجمة ولكن الكلمة العبرية "نفليم"، من حيث انها تحوي المعنى الأساسي للمعلومات، لم تُتَرجَم الى الإنكليزية، انما كتبت بالحرف الإنكليزي بحسب لفظها العبري. في ترجمات أخرى، غير الإنكليزية، تُرجمت كلمة "نفليم"بكلمة "عمالقة".

 

هدفي هو ان اثبت ان ترجمة الكلمة العبرية "نفليم"، المذكورة سابقاً في تك 6: 4، بكلمة "عمالقة" هي ترجمة مغلوطة... لكلمة "عمالقة"، هناك كلمة اخرى بالعبرية هي "نفيليم" mylypn  مع حرف الياء  "y "قبل حرف اللام "l" [الياء والميم علامة الجمع بالعبرية]

 

فقط حرف واحد يفرّق بين الكلمتين، ولكن لم يتغير اي حرف في التوراة. المعنى الصحيح لكلمة "نفليم" هو "النازلون" (من السماء).

 

وجدنا هذا المعنى لكلمة "نفليم" في الكثير من التقاليد اليهودية: في التلمود البابلي، في كتاب "زوهار"(توراة الكبالاه)، في تعليقات راشي... هؤلاء "النفيليم" كائنات انسانية ذات حجم كبير. الإسم "نفيليم"، "عمالقة"، استعمل في التوراة للدلالة على نسل "النفليم"، النازلون من السماء، وبنات الإنسان. النسل هم بشر بحجم كبير. بينما بالعبرية العمالقة هي "نفيليم". كل هذا معبر عنه بوضوح في اماكن اخرى من التوراة، في سفر موسى الرابع، العدد. يمكنك ان تجد الكلمة "نفليم" مرتين فقط في التوراة. في تك6 : 4 والمرة الثانية في عبارة مع كلمة "نفيليم".

 

منذ ثلاثة آلاف سنة، قبل دخول اليهود الأرض الموعودة، ارسل موسى مجموعة من اثني عشر رجلاً للتجسس.عند عودتهم صرحوا: "ان الأرض وعرة... كل الناس الذين رأيناهم كبيري الحجم، رأينا النفيليم (العمالقة) هناك- بني عناق- نسل "النفليم" الهابطين من السماء، وبدَوْنا كالجراد في عيوننا وكذلك في عيونهم". ان ترجمة ج. ب. اس. للآية13: 32- 33 من سفر العدد، هي ايضاً ترجمة غير صحيحة، لأن الكلمتين العبريتين المختلفتين "نفيليم" و "نفليم" قد ترجمتا وكأنهما نفس الكلمة "نفيليم". كما ترى ان كلمة "نفيليم" لاترد في تك 6: 4. إذاً العبارة في تك 6:  4 تشير الى أنه في زمن اخنوخ زارت الأرض كائنات فضائية تشبه البشر.

 

هذه وثيقة مكتوبة عن زيارات فضائية في زمن أخنوخ.

 

إن مكان نزول الزوار الفضائيين غير مذكور في التوراة (سنبحث هذه المسألة لاحقاً في المقال).

 

في نفس السفر، التكوين، نجد عبارة بالإمكان ترجمتها كحدث معاكس: صعود إنسان من الأرض الى السماء. العبارة عن اخنوخ: "اخنوخ سار مع الله ، ولم يوجد، لأن الله اخذه". تك 5: 24 (ج. ب. اس) التوراة تعلمنا عن العمر الّذي مات فيه كل الآباء المذكورين في هذا الفصل، لكن ليس هناك شيء حول موت أخنوخ. هناك اسطورة قديمة تقول ان اخنوخ أُصعد الى الجنة عن عمر 365 سنة. بحسب تقليد يهودي قديم فإن اخنوخ لم يخترع الكتابة فقط بل ايضاَ الرياضيات وعلم الفلك.

 

بحسب كتاب الزوهار، كان يوجد في القديم سِفر بإسم "سِفر أخنوخ". ذكر هذا السِفر الرسول يهوذا في رسالته (14) كسِفر محرّف. في القرآن (سورة28: 20) سمي اخنوخ "دريس"- عالم- لكن كتاب اخنوخ، ككل الكتب المحرفة قد فقد.كتاب بنفس الإسم إكتشفه سنة 1773 العالم جايمس بروس. اكتشف المخطوطة في مستودع في اثيوبيا، مكتوبة باللغة الإثيوبية. كان الإكتشاف عظيماً في ذلك الزمن. في البدء اتهم بروس بأنه كتب المخطوطة بنفسه ووضعها في المستودع "ليكتشفها" في ما بعد. لكن بعد حين اكتشفت مخطوطات مماثلة وبُرىء بروس. سفر اخنوخ طبع وترجم الى لغات عديدة . هنا ترجمة للآيات 6: 1-7:

"1- وبعد ان تكاثر ابناء البشر في تلك الأيام (أيام يارد والد أخنوخ)... 2- ورآهم الملائكة ابناء النعيم...5- كانوا بمجملهم مئتان...6- نزلوا في ارديس التي هي قمة جبل حرمون (اعلى قمة في سلسلة جبال لبنان الشرقية) 7- ...وهذه اسماء قادتهم (اعطى 20 إسماً)

هنا نجد اسم مكان النزول: سلسلة جبال لبنان الشرقية، ونجد تاريخ النزول. إنه من المفيد ان نذكر ان كلمة يارد العبرية تعني: النزول. ان حدث نزول كائنات شبه انسانية من السماء احدث انطباعاًعظيماً عند سكان الأرض. في الزمن القديم كان الأولاد الذين يولدون عند احداث عظيمة وغير عادية، يسمون بهذه الأحداث.من هنا اسم يارد والد اخنوخ.


...سِفر اخنوخ هذا ليس، بدون شك، سِفر اخنوخ الأصلي وليس ايضاً السِفر المذكور في رسالة يهوذا الرسول. تغييرات كثيرة حصلت خلال نسخه. مثلاً، كل المواعيد الفلكية في الكتاب هي نفس مواعيد القرون الوسطى الفلكية. ولا حاجة للقول ان الناسخ غيّر كل المواعيد الفلكية لكي تتناسب مع مواعيد عصره الفلكية.

 

لكن، ما من ناسخ كان ليغير الفصول السبعة الأولى من سِفر اخنوخ والتي تتطابق مع بنية الكتاب المقدس. الفصول السبعة الأولى في السِفر المكتشف هي نفسها في سفر اخنوخ الأصلي. لذا يحتمل ان الكائنات الحية النازلة من السماء "نفليم"، المكورة في تك 6 : 4، يحتمل انها نزلت فعلا في ايام يارد على سلسلة جبال لبنان الشرقية.

 

هذا ما دفعني للتفتيش عن آثار مادية للزوار في المنطقة. استرعت إنتباهي اسطورة مدينتي سدوم وعمورة.

 

ان تدمير المدينتين الفلسطينيتين في منطقة نهر الأردن، كما ورد في التوراة يشبه بشكل لافت ما يمكن ان يعتبر وصفاً لتأثيرات انفجار نووي. حُذِر السكان من خطر الموت (من العصف) العمى (من الوميض الهائل) والجروح (من الأشعة الخارقة). نحن نعلم ان طبقة كثيفة من التراب تحمي من هذه الأخطار. ان العصف يولد العمود المميز من النار والدخان والشظايا، ونعلم مدى تمدد الضرر وان المنطقة لا تسكن لفترة طويلة بعد الإنفجار (بسبب التلوث الإشعاعي ). مدهشة هي المعلومات التي تحويها التوراة عن زوجة لوط، التي لم تتبع النصائح وبقيت في مكان مكشوف دون حماية، فهي لم تحترق بل تحولت الى عمود ملح. (تك19: 26)

والمدهش ايضاً انه في المساء الذي سبق التدمير "...ان الناس الذين كانوا عند مدخل بيت لوط ، احداث وشيوخ، اصيبوا بنور معمي، حتى انهم لم يستطيعوا ايجاد الباب (تك19: 11)

 

مكان آخر في المنطقة لفت انتباهي وهو بعلبك. الآثار في اكروبوليس يعلبك، عند اقدام السلسلة الشرقية في لبنان، المكونة من حجارة ضخمة مشغولة وغير مصقولة.بعضها بطول 20متراً وتزن 1000طن.حجر شبيه بها بطول 21متراً وارتفاع 4.2 م وعرض 4.8 م منحوت وغير مفصول بالكامل عن الجبل ، يرقد وقد اهمله ناحتيه في المقلع. انه يحتاج الى جهود 40 ألف رجل لتحريكه.

 

لماذا نحتت هذه الكتل الضخمة , ولأي هدف ؟ هذا يبقى غامضاً.

 

يمكن الإعتبار ان الرواد اهتموا خصيصاً بترك دلائل عن زيارتهم لأجل المستقبل، لأجل اجيال متنورة من العرق البشري.عالمين ان بإمكان الزمن ان يمحو كل اماكن زياراتهم، كان من الطبيعي ان يقيموا بعض الإنشاءات الواضحة التي لا تتحلل بسرعة، صممت من جهة لتقود الشعب الى فكرة ان زواراً من الفضاء اتوا الى الأرض، ومن جهة ثانية لتكون معالم واضحة لتسهيل اكتشاف الدلائل المفصلة عن زيارتهم.

 

...صُوِب النقد القاسي ضدّ اتخاذي الكتاب المقدس كمرجع، حتى انني اتهمت بتحقير العلوم السوفييتية، وبخيانة بلادي لأني زعمت ان اخنوخ، وليس يوري غاغارين، هو اول انسان صعد الى الفضاء الخارجي.

 

...باختصار:
1-    زارت الأرض بعثات فضائية على الأقل مرة واحدة.
2-    رواد هذه البعثات كائنات شبه بشرية.
3-    هناك العديد من الكواكب تسكنها مخلوقات ذكية.
4-    الشكل البشري للكائنات الذكية هو مبدأ كوني.
5-    آن الأوان لجعل فلسفة الحياة على الأرض تتماشى مع البنود الأربعة السابقة.

 

 

- الدكتور ا. س. شكلوفسكي، بروفيسور في الفيزياء الفلكية، للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة  

http://phys-astro.sonoma.edu/brucemedalists/Shklovskii/index.html

 

- الدكتور أرنست اغريست، عالم في الرياضيات، للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة

 http://www.daviddarling.info/encyclopedia/A/AgrestMa.html

المجموعة: في التاريخ والأركيولوجيا

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

كلمة سعيد عقل في جامعة اللويزة

 5 نيسان 2000

أبتي الرئيس، صديقي الأب يمّين، خَلِيني إثني كلمة الأستاذ مطر، إنو الجامعة هَوْن بْتِسْمَعْ كلْ الناس وبتريد كل واحد يعطي رأيو حتى هوي يحترملنا رأينا...

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب للأب يمّين ينفض كل الموروثات

الديار في 3- 12- 1999

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب جديد للأب الدكتور يوسف يمّين الإهدني ينقض كل المَوروثات والمعتقدات الدينية السائدة...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

ميشال سبع- جريدة المستقبل

في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة...

جائزة سعيد عقل إلى الأب يمّين

الأنوار– الاثنين 20- 3- 2000

منح الشاعر سعيد عقل جائزته الأسبوعية التاسعة للأب العلامة يوسف يمّين على كتابه "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

"المسيح ولبنان

ملحق الديار "أوريزون"- الأحد 19- 12- 1999

في حوار مع السيدة "مي المر"، سؤال: "ثمة كتاب صدر مؤخرا أيضا يحاول أن يثبت بأن المسيح هو لبناني؟...

أهم ما كتب عن لبنان إطلاقا

سعيد عقل- السفير 28- 4- 200

أخذت مراكز العلم تتناول بإهتمام كتاب العلامة الأب يوسف يمّين "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

   - طاولة الزمرد

أركيولوجيا غير إعتيادية

   - سلسلة مباني عملاقة

   - نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال-

في التاريخ والأركيولوجيا

   - البحث عن اسرائيل الكنعانية